كتاب جواهر الاحقاف ج2 ص 92

من سلم من بلعبيد (الشاطري ج2 ص366) . إنه عن منطقة

2023-02-01
    تمنيت اظمك اليوم س
  1. by
  2. آل بلغيث (بنو الغيث) : الجزء الثاني
  3. 2 البقرة Al-Baqara
  4. baik dalam bentuk tulisan maupun dalam bentuk gambar